Screen Shot 2022-01-12 at 11.17.36 AM.png

السمعيات - Audiology

التخصصات الصحية شعار .png

ينصح مركز طيف عزيز بالبدء دائمًا بتقييم السمع لأنه الخطوة الأولى عند تشخيص مشاكل تأخر النطق واللغة أو الاشتباه باضطراب طيف التوحد للتأكد أن سبب التأخر في اللغة ليس ناتجًا عن أي مشاكل في السمع مثل ضعف السمع.

المستفيدين من خدمات قسم السمعيات:

 

جميع الأطفال وخصوصاً الأطفال الذين لديهم تأخر اللغوي.

الأخصائيون في قسم السمعيات:

يضم فريق السمعيات في مركز طيف عزيز نخبة من الأخصائيين المعتمدين من هيئة التخصصات الصحية (SCFHS).

خدمات قسم السمعيات:

  • قياس ضغط الاذن الوسطى (Tympanometry)
     والذي يتم عن طريق جهاز متخصص يقوم بقياس ضغط الأذن الوسطى وحالة غشاء طبلة الأذن وعمل قناة ستاكيوس مما يسمح بالتنبؤ باحتمالية حدوث التهابات بالأذن أو أي انسداد يؤدي إلى ضعف سمع توصيلي.
     

  • فحص تدفق صدى الصوت الأذني (Otoacoustic Emissions OAEs)
     يعتبر هذا الفحص من الفحوصات الحديثة والتي جعلت من الممكن الكشف على سمع الأطفال. الجهاز مكون من قطعة صغيرة شبيهه بسدادة الأذن توضع في الأذن (الخارجية) وتصدر أصوات تمر عبر الطبلة إلى عظيمات الأذن الوسطى ثم إلى القوقعة فيرجع "صدى" الصوت من القوقعة إلى الجهاز فيرسم الجهاز تذبذبات الصوت على ورقة رسم بياني في حال قدرة الطفل على السمع. وعند عدم رجوع الصدى أو إذا كان الصدى ضعيف فان اخصائي السمع يشك في قدرة الطفل على السمع بالشكل الطبيعي. وعند عدم ظهور الموجات بشكل الطبيعي فليس بالضرورة أن يكون هناك ضعف سمع فقد يكون هناك مثلا التهاب في الأذن الوسطى أو غيرها من المشاكل الصحية. ولذلك يقوم المختصين بالعادة بإعادة الفحص في وقت أخر أو أجراء فحوصات أخرى.  

  • فحص استجابة جذع المخ (Auditory Brainstem Response ABR)
    يعتبر هذا الفحص من أقدم الفحوصات الطبية للكشف عن ضعف السمع في الأطفال، وفي العادة يجب أن يكون الطفل هادئ ولا يتحرك ويفضل أن يكون نائم، ويعتمد الفحص على رصد للموجات الكهربائية التي ترجع من جذع المخ عند توجيه صوت محدد إلى الأذن. ويتم رصد هذه الموجات الكهربائية عن طريق وضع حساس لالتقاط الموجات على الرأس ومتصل بجهاز لتحليل الموجات ورسمها على ورقة رسم بياني. وفي العادة تظهر خمس إلى سبع موجات كهربائية للذين يسمعون بشكل طبيعي، وقد تختفي كل هذه الموجات أو بعضها لمن لديهم مشكلة في السمع.